نبع الاحلام

السلام عليكم

منتدانا يتمنى لكم قضاء وقت ممتع ومفيد
نبع الاحلام

هل لديك احلام .... هل تريد العيش في عالم الخيال .... هيا بنا الى نبع الاحلام ...كل ما تتمناه تجده معنا في احلى منتدى

المواضيع الأخيرة

» البنوك التجارية وعلاقتها بالبنك المركزي -خطة البحث-
السبت نوفمبر 17, 2012 10:36 am من طرف houssam

» سلام عليكم مديره
الأربعاء يوليو 14, 2010 1:14 pm من طرف مخلص زكريا

» بنود السعادة العشرة
الثلاثاء يوليو 13, 2010 12:14 am من طرف مخلص زكريا

» أقوال في الحب
الثلاثاء يوليو 13, 2010 12:13 am من طرف مخلص زكريا

» ما هي العبارة التي تصعب على قلبك...؟
الثلاثاء يوليو 13, 2010 12:07 am من طرف مخلص زكريا

» الجديد المفيد
السبت يناير 16, 2010 10:57 am من طرف اميرة الاحلام

» الجديد المفيد
السبت يناير 16, 2010 10:57 am من طرف اميرة الاحلام

» عضو جديد بيناتكم
الثلاثاء أكتوبر 06, 2009 6:43 am من طرف اميرة الاحلام

» اثناء اداءها لرقصة...
الأربعاء سبتمبر 30, 2009 12:13 am من طرف mr_cherif

التبادل الاعلاني


    البنوك التجارية وعلاقتها بالبنك المركزي -خطة البحث-

    شاطر

    تصويت

    هل الجزائر تتحكم بشكل جيد في اصدار النقد

    [ 0 ]
    0% [0%] 
    [ 0 ]
    0% [0%] 

    مجموع عدد الأصوات: 0
    avatar
    اميرة الاحلام
    Admin

    عدد المساهمات : 70
    تاريخ التسجيل : 05/08/2009
    الموقع : www.nab3la7lem.alafdal.net

    البنوك التجارية وعلاقتها بالبنك المركزي -خطة البحث-

    مُساهمة من طرف اميرة الاحلام في الجمعة يناير 08, 2010 1:03 pm

    خطة البحث
    الفصل الاول : ماهية البنوك التجارية
    المبحث الاول : نشاة و تطور البنوك التجارية
    المبحث الثاني :تعريف وخصائص البنوك التجارية
    المبحث الثالث: وظائف وانواع البنوك التجارية
    الفصل الثاني ماهية البنوك المركزية
    المبحث الاول : نشاة وتطور البنك المركزي
    المبحث الثاني : تعريف وخصائص البنك المركزي
    المبحث الثالث : وظائف البنك المركزي
    الفصل الثالث العلاقة بين اابنك المركزي والبنوك التجارية
    المبحث الاول : اصدار النقود وتسيير الاحتياطي
    المبحث الثاني : منح الائتمان وتسيير عمليات الاقتراض
    المبحث الثالث : المقاصة والاشراف على البنوك التجارية
    avatar
    اميرة الاحلام
    Admin

    عدد المساهمات : 70
    تاريخ التسجيل : 05/08/2009
    الموقع : www.nab3la7lem.alafdal.net

    رد: البنوك التجارية وعلاقتها بالبنك المركزي -خطة البحث-

    مُساهمة من طرف اميرة الاحلام في الجمعة يناير 08, 2010 1:13 pm

    ظهرت البنوك التجارية تلبية لحاجة الإنسان إلى إيجاد أماكن لحفظ أمواله و بدأت كمؤسسات خاصة تتقاضى فائدة على الأموال المودعة لديها.

    و لكن باتساع نطاق الارتباطات التجارية بين الأفراد و هذه الهيئات زاد نشاط هذه المؤسسات و أصبحت عبارة عن مصارف تقوم بدور حيوي في تمويل الاقتصاد الوطني و لم يقتصر عملها على إيداع الأموال و سحبها فقط بل تطورت مهامها بتطور مختلف التقنيات المواكبة للتكنولوجيا التي كانت تستعملها.

    و كانت عمليات الإقراض أكثر العمليات المالية أهمية نظرا للعائد الذي تحققه من خلال العمليات التمويلية الموجهة لمختلف نشاطات الاستغلال، بالإضافة لتمويل المشاريع الاستثمارية على شكل قروض متوسطة و طويلة الأجل تسمح بتطوير و توسيع نشاطات المؤسسة و كذلك عمليات تمويل التجارة الخارجية.

    و في فصلنا هذا سوف نتطرق إلى مختلف المفاهيم الملمة بماهية البنوك و التي تتمثل في تعريفها بعد التطرق إلى تطورها التاريخي ثم دراسة أنواعها، علاقتها بالبنك المركزي، مواردها و استخداماتها ثم نقوم بإلقاء الضوء على ماهية القروض المصرفية و مخاطر منحها و الضمانات التي تخفف من هذه المخاطر.















    · الفصل الاول : ماهية البنوك التجارية


    يعتبر البنك خلية متكاملة الوظائف متناسقة الأطراف، فهو يلعب دورا هاما في تمويل الاقتصاد و المساهمة في تطوير و توسيع المؤسسات و هو المكان الذي يؤتمن على أموال الأفراد و ودائعهم.

    P المبحث الاول: التطور التاريخي للبنوك التجارية

    إن حاجة الإنسان إلى إيجاد جهات أمينة لحفظ، دفعته إلى التفكير في إقامة مؤسسات خاصة لهذه الغاية، و لعل الصيارفة في أوروبا و إيطاليا بالذات هم أول من طرق هذا الباب فلقد كان التجار و رجال الأعمال يودعون أموالهم لدى هؤلاء الصيارفة بقصد حفظها مقابل إيصالات يحررها الصيارفة لحفظ حقوق أصحاب الودائع، و هكذا أنشأت الوظيفة الكلاسيكية الأولى للمصارف و هي إيداع الأموال، و كان المودع إذا أراد ذهبه يعطي الصائغ الإيصال و يأخذ الذهب، و مع مرور الوقت أصبح الناس يقبلون الإيصال فيما بينهم كوسيلة للتبادل و يبقى الذهب مكدسا في خزائن الصائغ.

    و قد تنبه الصائغ إلى هذه الحقيقة، فصار يقرض مما لديه من الذهب مقابل فائدة، و هكذا أنشأت الوظيفة الكلاسيكية الثانية للمصارف و هي الإقراض.

    أما خلق النقود أو إصدارها فقد نشأت عندما كان القرض يأخذ شكل إيصال يحرره الصائغ بدلا من الذهب الحقيقي و يعطيه للمقترض، و خاصة بعدما أصبح الناس يثقون بهذه الإيصالات لأنها قابلة للإستبدال بالذهب في أي وقت يشاؤون كما دلتهم على ذلك تجاربهم العديدة خلال تعاملهم مع الصائغ.

    و قيام الصائغ بهذه الأعمال لم يأت طفرة، و إنما كان نتيجة لتطور استغرق زمنا طويلا واكبه ازدياد كبير في ثقة جمهور المتعاملين مع الصائغ مما حول مؤسسته إلى النواة الأولى للمصرف التجاري.

    و لعل أول مصرف قام كان في البندقية عام 1157م، ثم توالى ظهور المصارف بعد ذلك فظهر بنك أمستردام عام 1609م، و بنك إنجلترا عام 1694م، و بنك فرنسا عام 1800م.[1]



    P المبحث الثاني : تعريف البنوك التجارية

    1- تعريف: " تعتبر البنوك التجارية مؤسسات مالية لها القدرة دون غيرها من المؤسسات المالية و المصرفية الأخرى على التأثير في عرض النقود أو كمية وسائل الدفع من خلال إمكانياتها في خلق الإئتمان المصرفي ".[2]

    " كذلك يقصد بالبنوك التجارية البنوك التي تقوم بقبول ودائع تدفع عند الطلب أو لآجال محدودة، و تزاول عمليات التمويل الداخلي و الخارجي و خدمته بما يحقق أهداف خطة التنمية و دعم الاقتصاد القومي، و تباشر عمليات تنمية الإدخار و الإستثمار المالي في الداخل و الخارج بما في ذلك المساهمة في إنشاء المشروعات، و ما يستلزمه من عمليات مصرفية و تجارية و مالية، وفقا للأوضاع التي يقررها البنك المركزي".[3]

    " البنك التجاري هو مؤسسة مالية تقوم بدور الوساطة بين المودعين و المقترضين، فأهم ما يميز البنك التجاري عن المؤسسات المالية هو تقديمه لنوعين من الخدمات و هما: قبول الودائع و تقديم القروض المباشرة لمنشآت الأعمال و الأفراد و غيرهم ".[4]

    " إن البنوك التجارية يطلق عليها أحيانا بنوك الودائع، و هي تلك التي تتعامل بالإئتمان المباشر و غير المباشر، و أهم ما يميزها قبولها للودائع تحت الطلب و الحسابات الجارية و ينتج عن ذلك ما يسمى بخلق النقود ".[5]

    " البنك التجاري هو مؤسسة مالية إئتمانية غير متخصصة تقوم أساسا بتلقي الودائع القابلة للسحب لدى الطلب أو بعد وقت قصير، أو التعامل بصفة أساسية في الإئتمان قصير الأجل و بناء على ذلك لا تعتبر مصارف تجارية ما لم تقوم بقبول الودائع القابلة للسحب لدى الطلب في المؤسسات الإئتمانية ".[6]

    و منه البنك التجاري هو عبارة عن مؤسسة أو منشأة هدفها المتاجرة بالنقود التي تحصل عليها من الغير على شكل ودائع أو قروض، لتعيد استخدامها في مجالات استثمارية متنوعة لتحقيق عدة أهداف أهمها:

    - الحصول على عائد مناسب لمالكي البنك (و هو عائد رأس المال).

    - تنظيم عملية استثمار الموارد المالية المتاحة لدى الأفراد، بما يعود بالنفع عليهم، و لخدمة الاقتصاد الوطني بشكل عام.

    و لكي تتخذ أي مؤسسة صفة المصرف التجاري، لا بد من توافر عدة شروط حتمتها التشريعات المصرفية، و هي:

    - أن الأعمال التي تمارسها المؤسسة المصرفية هي على سبيل الاحتراف أو الاعتياد و ليس نشاطا طارئا مؤقتا.

    - أن المتاجرة بالنقود التي يمارسها المصرف على سبيل الاحتراف تعني أن الأموال التي يستخدمها في عملياته، هي من الأموال التي يتقاضاها من الجمهور أفرادا أو مؤسسات على شكل ودائع أو قروض أو ما في حكمها.[7]

    2- أنواع البنوك التجارية



    تنقسم البنوك التجارية إلى نوعين: مصارف الإيداع و مصارف الأعمال.

    1. مصارف الإيداع: هي المصارف التي تكون غايتها الأساسية القيام بأعمال التسليف و تلقي الودائع عند الطلب أو لأجل من الجمهور، و تقوم عادة بعمليات التسليف قصيرة الأجل بغية تسهيل العمليات التجارية لقاء ضمانات معينة، و هذا لا يعني أنها لا تستطيع أن تقوم من خلال مواردها الخاصة أو من خلال الإيداعات المتوسطة أو طويلة الأجل التي يتقاضاها، و إلى جانب هذه الأعمال تقوم المصارف –مصارف الإيداع- بعمليات مختلفة كشراء و بيع الأوراق المالية، تحصيل الأوراق التجارية، خصم و قبول سندات السحب و شراء و بيع العملات الأجنبية، و القيام بعمليات الاعتماد المستندية، و إصدار خطابات الضمان و قبول الودائع التي تستخدم الجزء الأكبر منها في أغراضها المختلفة.

    2. مصارف الأعمال: هي المصارف التي تقوم بتوظيف مواردها في عمليات تسليف غير محددة المدة لزبائنها، تقوم هذه المصارف بمساعدة رجال الأعمال و الشركات الصناعية و التجارية التي تحتاج إلى أموال من أجل زيادة قدرتها الإنتاجية، كما تساهم بإصدار الأوراق المالية الخاصة بالشركات كالأسهم و بالسعي للإكتتاب و هي عادة تشتري الكمية التي تراها مناسبة من هذه الأوراق و تعرضها للإكتتاب العام و تربح الفرق بين سعر شرائها من الشركة و سعر بيعها للمكتتبين، و قد تقوم هذه المصارف أيضا بإصدار السندات الحكومية كما تساهم في إنشاء بعض المؤسسات الصناعية و التجارية، و قد تساهم في تدعيمها عن طريق إقراض أحيانا و إصدار سنداتها، و قد تقوم هذه المصارف بأعمال مشابهة للأعمال التي تقوم بها مصارف الإيداع، لكن الفارق الأساسي بين مصارف الأعمال و مصارف الإيداع يبقى من حيث الاستثمارات.[8]














    [1] . زياد سليم رمضان، محفوظ أحمد جودة، إدارة البنوك، دار الميسرة للنشر و الطباعة، عمان 1996، ص 11.


    [2] . بودرمي عبد النور، دحام عبد الرزاق، دور البنوك التجارية في تمويل قطاع السكن عن طريق القروض العقارية، مذكرة لنيل شهادة ليسانس، جامعة المدية 2006، ص 5.


    [3] . عبد الغفار حنفي، رسمية قرياقص الأسواق و المؤسسات المالية، الدار الجامعية للطبع و النشر و التوزيع، الإسكندرية 2001، ص 24.


    [4] . محمد صالح الحناوي، المؤسسات المالية، البورصة و البنوك التجارية، الدار الجامعية، مصر 2000، ص 211.


    [5] . خالد أمين عبد الله، العمليات المصرفية، دار وائل للطباعة و النشر، عمان 1998، ص 15.


    [6] . بودرمي عبد النور، دحام عبد الرزاق، دور البنوك التجارية في تمويل قطاع السكن عن طريق القروض العقارية، مذكرة لنيل شهادة ليسانس، جامعة المدية 2006، ص 5.


    [7] .عبد الإله جعفر، محاسبة المنشآت المالية، دار حنين للنشر و التوزيع، عمان – الأردن 1996، ص 18.


    [8] . أنطوان الناشف، خليل الهندي، العمليات المصرفية و السوق المالية، المؤسسات الحديثة للكتاب، الجزء I، لبنان 1997، ص 48-49.


    [9] . محمد صالح الحناوي، مرجع سابق، ص 217-218.


    [10] . محمد صالح الحناوي، مرجع سابق، ص 219.


    [11] . سعيد سيف النصر، دور البنوك التجارية في استثمار أموال العملاء، مؤسسة شباب الجامعة،40 ش د.مصطفى مشرفة، الإسكندرية 2000، ص 221.

    houssam

    عدد المساهمات : 1
    تاريخ التسجيل : 17/11/2012

    رد: البنوك التجارية وعلاقتها بالبنك المركزي -خطة البحث-

    مُساهمة من طرف houssam في السبت نوفمبر 17, 2012 10:36 am

    احتاج من فضلكم العلاقة بين البنك المركزي و البنوك التجارية و شكرا

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت سبتمبر 23, 2017 2:07 pm